ا لــــــــــــغــــــــــــــا يــــــــــــة

ديني وإجتماعي وأخباروتقنية وجمال وتعليم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 صلاة الكسوف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
o0oدلولهo0o
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 49
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

مُساهمةموضوع: صلاة الكسوف   2008-08-16, 9:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






هذا اختصار لما ذكره الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن صلاة الكسوف في موقعه الرسمي




إن الكسوف في الشمس أو في القمر تخويف من الله لعباده يخوفهم من عقوبات قد تنزل بهم انعقدت أسبابها ومن شرورٍ مهلكةٍ انفتحت أبوابها إن الكسوف نفسه ليس عقوبة ولكنه كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يخوف الله به عباده) فهو تخويف من عقوبات وشرور تنزل بهم إذا خالفوا أمر الله وعصوه ولقد ضل قوم غفلوا عن هذه الحكمة ولم يروا في الكسوف بأساً ولم يرفعوا به رأساً لا يرجعون إلى ربهم بهذا الإنذار ولا يقفون بين يديه بالذل والانكسار

وهذا يبطل ظن من ظن من الجهال أن الكسوف أمر طبيعي إذ لو كان أمر طبيعياً لكان منتظم دورياً كل ثلاثة شهور أو ستة شهور أو سنة أو سنتين مثلاُ ونحن نشاهد أن الكسوفات تتفاوت


أيها المؤمنون بالله ورسوله إن الكسوف حدث خطير وتنبيه من الله لعباده وتحذير فلقد كسفت الشمس في عهد النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة مرة واحدة فقط ففزع لذلك فزعاً عظيما وقام إلى المسجد وبعث منادي ينادي الصلاة جامعة فاجتمع الناس وصلى بهم صلى الله عليه وسلم صلاة غريبة لا نظير لها في الصلوات المعتادة كما أن الكسوف لا نظير له في جريان الشمس والقمر المعتاد فهي آية شرعية لآية كونية

* كيفية صلاة الكسوف *

صلاها النبي صلى الله عليه وسلم ركعتين في كل ركعة ركوعان وقراءتان يجهر بهما

صلاها بدون أذان ولا إقامة فكبر وقرأ الفاتحة ثم قرأ سورة طويلة نحو سورة البقرة

ثم ركع ركوعاً طويلاً جداً قدره بعض أهل العلم بأن يسبح مائة مرة ثم رفع رأسه و قال سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد

ثم قرأ قراءةً طويلة دون الأولى ثم ركع ركوعاً طويلاً دون الأول

ثم قال سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد وقام قياماً طويلاً نحو ركوعه

ثم سجد سجوداً طويلاً نحو ركوعه ثم جلس بين السجدتين جلوساً طويلاً نحو سجوده ثم سجد سجوداً طويلاً نحو سجوده الأول

ثم قام للركعة الثانية فصلاها كما صلى الركعة الأولى إلا أنها دونها في القراءة والركوع والسجود والقيام والقعود ثم تشهد وسلم

ثم خطب خطبةً عظيمة بليغة فحمد الله وأثنى عليه وأخبر أن الشمس والقمر آيتان من آية الله لا ينخسفان لموت أحد ولا لحياته ولكن الله يخوف بهما عباده فإذا رأيتموهما يعني خاسفين فأفزعوا إلى الصلاة وفي رواية فأفزعوا إلى المساجد وفي أخرى فأفزعوا إلى ذكر الله ودعائه واستغفاره وفي رواية فادعوا الله وكبروا وصلوا وتصدقوا حتى ينجلي

وقال صلى الله عليه وسلم في هذه الخطبة: يا أمة محمد والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا وما من شيء توعدونه إلا أريته في مقامي هذا أو قال صلاتي هذه ولقد أوحي إلي إنكم تفتنون في قبوركم قريباً أو مثل فتنة الدجال


ثم أمرهم أن يتعوذوا من عذاب القبر وقال في هذه الخطبة ولقد جيء بالنار يحطم بعضها بعضاً وذلك حين رأيتموني تأخرت مخافة أن يصبني من لفحها حتى رأيت فيها عمر بن لحي يجر كثبه في النار يعني أمعائه ثم جيء بالجنة وذلك حين رأيتموني تقدمت حتى قمت في مقامي هذا ولقد مددت يدي أريد أن أتناول من ثمرها لتنظر إليه ثم بدأ لي أن لا أفعل

أيها المسلمون هكذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم وهكذا فزع وأمر بالفزع وهكذا عرض عليه في مقامه ما عرض من أمور الآخرة وهكذا خطب أمته تلك الخطبة العظيمة البالغة فمتى رأيتم كسوف الشمس في أية ساعة من ساعات النهار في أول النهار أو أوسطه أو أخره ولو قبيل الغروب فأفزعوا إلى ما أمرتم بالفزع إليه من الدعاء والذكر والتكبير والاستغفار والصدقة والصلاة ونادوا لها ، الصلاة جامعة بدون تكبير وكرروه بقدر ما ينتبه الناس ويسمعون


و صلوا كما صلى نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم ركعتين في كل ركعة ركوعان وقراءتان تجهرون بهما ثم ذكروا الناس وانصحوهم كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ومتى رأيتم خسوف القمر في أي وقت فأفزعوا إلى هذا أيضاً فإذا انقضت الصلاة والكسوف باقي فاشتغلوا بالدعاء والاستغفار والقراءة حتى ينجلي وفقنا الله وإياكم بالعمل لما يرضيه وجنبنا أسباب سخطه ومعاصيه وجعلنا ممن يتعظون بآياته ويسعون إلى مرضاته إنه جواد كريم أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولكافة المسلمين من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم


أما بعــــــــد

أيها الناس فلقد استمعنا جميعاً إلى كيفية صلاة الكسوف التي صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنني في هذه الخطبة لأبين فيها مسائل

المسألة الأولى أن بعض الناس أذن لها كالأذان المعتاد أي أنه كبر كما يكبر لأذان الصلوات الخمس وقد أجمع علماء المسلمون أنه ليس لها أذان وأنه إنما ينادي لها الصلاة جامعة كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم حيث بعث منادياً ينادي الصلاة جامعة وعلى هذا فإن صلاة الكسوف ليس لها أذان ولا إقامة

المسألة الثانية أن صلاة الكسوف كما سمعت يكبر الإنسان ويستفتح ويقرأ الفاتحة ثم يقرأ سورة طويلة ثم يركع ركوعاً طويلاً ثم يرفع فيقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد .. ثم يقرأ الفاتحة وسورة طويلة دون الأولى ثم بعد ذلك يركع مرة ثانية ثم يرفع و ولا يقرأ ثم يسجد فتكون ركعتين في كل ركعة ركوعان وسجودان وقد بلغني أن بعض الناس كبر أولاً ثم قرأ الفاتحة وسورة ثم سجد ولم يركع ثم قام من هذه السجدة الواحدة فقرأ ثم ركع وهو بهذه الصورة أخطأ فإن هذا ليس من فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يقل به أحد من أهل العلم والإنسان يجب عليه إذا كان إماماً أن يتعلم ما يلزمه من الصلاة في كيفيتها وعددها حتى يكون إماماً متبوعاً وإذا أشكل عليه مثل هذه الحال فإنه يمكن أن يصليها كالصلوات المعتادة أي ركعتان في ركوع واحد وسجودين لأنه قد قال بذلك بعض أهل العلم وهو وإن كان قولاً ضعيفاً جداً لأنه خلاف هدي الرسول صلى الله عليه وسلم فإنه قد قال به من قال من أهل العلم أما الصفة التي ذكرت أنه صلاها فإنه لم يقل بها أحد ولكن لكونه جاهلاً فإني أرجو من الله عز وجل أن يعفوا عنه ويتجاوز عنه



المسألة الثالثة فإن صلاة الكسوف صلاة يطول فيها القراءة والركوع والسجود والقيام بعد الركوع والجلوس بين السجدتين يطول فيها إطالة عظيمة بالغة وليست كغيرها من الصلوات حتى إن الصحابة رضي الله عنهم الذين صلوا خلف النبي صلى الله عليه وسلم صار بعضهم يغشى عليهم من طول القيام أما فعل بعض الناس لها حيث يقرأ قراءة خفيفة فإن هذا خلاف السنة وإن كان ذلك مجزئاً لكن الأفضل أن يطول كما طول النبي صلى الله عليه وسلم



المسألة الرابعة أن الإنسان إذا جاء وقد رفع الأمام رأسه من الركوع الأول فإنه لا يعد مدركاً لهذه الركعة لأنه لابد أن يدرك الركعة بركوعيها جميعاً فإن أدرك الركوع الثاني فقط فإنه لم يدرك الركعة فيلزمه أن يأتي ما فاته بعد سلام الإمام على حسب ما صلاها الإمام



المسألة الخامسة فإذا انقضت الصلاة والخسوف باقي لم يزل فإن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : صلوا وأدعوا حتى ينكشف ما بكم لكن أهل العلم يقولون إن الصلاة لا تعاد مرةً ثانية هذا ما عليه جمهور أهل العلم ولكن من الممكن أن يتفرغ الإنسان للدعاء والذكر حتى تنجلي كما أمر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم أما الصلاة فإنها لا تعاد مرةً أخرى ولكن يمكن أن تصلى الصلاة إذا كان الخسوف لم ينجلي يمكن أن تصلى على صفة أخرى بحيث يركع في كل ركعة ثلاثة ركوعات أو أربعة ركوعات أو خمسة ركوعات كما جاء ذلك من فعل بعض الصحابة رضي الله عنهم بمعنى أنه يكبر فيقرأ الفاتحة ويقرأ السورة بعدها على الوجه الذي سمعتم ثم يركع ثم يرفع فيقرأ ثم يركع ثم يرفع ويقرأ وهكذا إلى خمس ركوعات حسب ما يكون وقت الكسوف طويلاً أم قصيراً اما إذا أنجلت أما إذا انجلى الكسوف قبل تمام الصلاة فإن أهل العلم يقولون إنه يتم الصلاة خفيفة وإذا انجلى الكسوف قبل أن نعلم به فإن الصلاة لا تقضى بعد فواتها هذه من الأمور الهامة التي ينبغي تعلمها ولا سيما لأئمة المساجد حتى يكونوا على بصيرة من أمرهم



وأعلموا أنه لا بأس بحضور النساء لصلاة الكسوف لأن ذلك وقع من نساء الصحابة رضي الله عنهم حين كسفت الشمس في عهد النبي صلى الله عليه وسلم قال أهل العلم والأفضل أن يجتمع الناس في المساجد الجوامع لأن ذلك أجمع للكلمة وأقرب للرحمة فأنه كل ما كثر الجمع كان ذلك أحب إلى الله عز وجل لقول النبي صلى الله عليه وسلم: وما كان أكثر فهو أحب إلى الله ولهذا قال أهل العلم الأفضل أن توحد الصلاة الكسوف في الجوامع ولكن لا بأس أن يصليها أهل كل حارة في مسجدهم لأن ذلك ليس كالجمعة التي يجب أن تكون في الجوامع



أيها المسلمون إذا وقع الكسوف فإنه ينبغي منا أن نكون خائفين وأن نكون مشفقين لأن الله تعالى يخوفنا بذلك فنسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يخافون الله تعالى سراً وعلناً وأن يرزقنا خشيته وتقواه وأن يجعلنا ممن أقام الصلاة وأتى الزكاة ولم يخشى إلا الله اللهم إنا نسألك أن تجعلنا هداة مهتدين وقادة مصلحين اللهم إنا نسألك أن تصلح ولاة أمورنا وبطانتهم يا رب العالمين ربنا أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين أمنوا ربنا أنك رؤوف رحيم اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
عباد الله إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهي عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتم ولا تنقضوا الإيمان بعد توكيدها وقد جعلتم الله عليكم كفيلا إن الله يعلم ما تفعلون واذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غايتي الجنة
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 243
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: صلاة الكسوف   2008-08-17, 4:26 am

جزاك الله خير الجزاء .. وبارك لك وجعله الله في ميزان حسناتك .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
++الساهر++
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 505
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: صلاة الكسوف   2008-08-29, 2:15 am

جزاك الله خير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صلاة الكسوف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ا لــــــــــــغــــــــــــــا يــــــــــــة :: الأقسام الرئيسية :: المنتدى الشرعي-
انتقل الى: